الملحق الثقافي

د. مالك بن عباد الوادعي

الملحق الثقافي في ألمانيا والدول التالية:

  • بولندا
  • السويد
  • الدنمارك
  • النرويج
  • فنلندا
  • أستونيا
  • لتوانيا
  • لاتفيا 

كلمة الملحق الثقافي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

انه ليسرني أصالة عن نفسي ونيابة عن كافة الزملاء العاملين في الملحقية الثقافية في سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية المانيا الإتحادية أن أرحب بزيارتكم لموقع الملحقية على شبكة الإنترنت، املاً ان يلبي لكم ما تبحثون عنه بكل يسر، وجميعنا فخورين بمن اختاروا جمهورية المانيا الإتحادية او احدى دول الإشراف الأخرى لتصبح بمثابة بوابة عبورهم لمستقبل مشرق بإذن الله، متسلحين بالعلوم والمهارات التي تؤهلهم ليكونوا لبنة صالحة في بناء وطنهم الغالي المملكة العربية السعودية، فأهلا وسهلا بالجميع.

أنشئت الملحقية الثقافية السعودية في المانيا ودول الإشراف لتكون بنية اساسية تعليمية لأجيال متخصصة قادرة على تلبية احتياجات الوطن من السواعد الفتية في مجالات العلوم المختلفة. ولقد سعت بإجتهاد للإرتقاء بمستوى جودة خدماتها المقدمة لأبنائها المبتعثين اخذة في الاعتبار وجود خيارات تنافسية عديدة على مستوى العالم.

هذا وتتولى الملحقية إجراءات الشؤون الثقافية والدراسية والمالية والإدارية لمبتعثي المملكة ومرافقيهم، والعمل على تيسير كل ما من شأنه خدمتهم لتوفير بيئة دراسة مثالية تدعم وتطبق معايير الجودة سعيا لتحقيق التفوق من خلال الاهتمام بالمبتعثين والعمل على تنمية مهاراتهم وتطويرها لرفع مستوى الأداء كونهم يمثلون المحور الأساس في العملية التعليمية والإدارية في الملحقية.

وانطلاقا من الأهداف الكبرى لبلادنا المباركة والتي سخرتها قيادتنا الحكيمة لتطوير التعليم، تعد الملحقية الثقافية في المانيا من الملحقيات المهمة والركائز الثابتة في وزارة التعليم السعودية، نظرا لارتباطها الوثيق بالمبتعثين الذين أنشئت أصلا من اجلهم، ومن هنا تبوأت الملحقية هذه المكانة وتعاظمت مسؤولياتها فأولت المبتعثين كل اهتمامها، بهدف العمل المستمر لزيادة العلم والمعرفة وتنميتها لديهم على أعلى المستويات، وإعداد الكفاءات الوطنية المتخصصة في مختلف المجالات العلمية.

كما تعمل الملحقية على خلق منظومة متميزة على مستوى عالي من الأداء، وذلك من خلال استقطاب أفضل الكوادر والكفاءات الأكاديمية والإدارية.

وفي الختام لا يسعني الا ان أسجل شكري وامتناني لكل من لديه رؤى طموحة وسعي دائم للتطوير وعلى رأسهم معالي وزير التعليم، وأسأل الله تعالى ان يوفقنا لخدمة وطننا الغالي المملكة العربية السعودية، وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 وبذلك طموحات وتطلعات ولاة أمرنا حفظهم الله.

                      راجيا من المولى عز وجل النجاح وأن يوفقنا لكل خير،،، والله يرعاكم

                                                                                        الملحق الثقافي

                                                                            بسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى

                                                                                 جمهورية المانيا الإتحادية

                                                                              د. مالك محمد عباد الوادعي

 

Also available in: English