السكن والمواصلات

 السكن في المانيا

يستحسن أن يبدأ المبتعث في الإستفسارعن السكن قبل السفر، حتى يوفر على نفسه عناء ووقت البحث عن سكن فور وصوله، بما يتناسب مع تطلعاته وميزانيته. يجدر بالذكر أن تكاليف السكن المناسب تعد مكلفة في ألمانيا.

يمكن البحث عن سكن بعدة طرق، منها:

  •  الجرائد؛ حيث يعلن في الغالب يوم الأربعاء و فى نهاية الأسبوع فيها عن الشقق أو الغرف الشاغرة. ويمكن للباحث عن شقة أن يضع إعلانه فيها أيضاً. وبالمثل توجد صحف خاصة بالعقارات.
  • الإعلانات الحائطية بالجامعات، على الشقة في الجامعة أيضاَ.
  • دور الضيافة والإسكان الجامعي. وينبغي على المبتعث(ة) التواصل مع جامعته بهذا الشأن. ويُشار إلى وجود مراكز وسيطة تساعد الطلاب في الحصول على سكن فردي أو مشترك مع طلاب آخرين، مقابل أتعاب محددة. وتعتبر غرف الإسكان الجامعي صغيرة من حيث المساحة، إلا أن أسعارها تعتبر الأرخص. كما ينوه بوجود غرف وعروض أخرى تلبي احتياجات المتزوجين.
  • – مكاتب العقار والخدمات العقارية. والتي تتقاضى مقابلاً نظير إيجاد الشقة المناسبة، يصل إلى (إيجار شهرين من قيمة الإيجار). ونظير ذلك المقابل يتم توفير الوقت والجهد، وتقليص فترة الانتظار. حيث تمتلك تلك المكاتب قائمة طويلة وخيارات متعددة. وينصح بالتأكد من انتماء مكتب العقار إلى دائرة السماسرة الألمان (RDM) حفظاً للحقوق.

 ينصح الباحثون عن سكن ببعض النقاط الهامة، منها:

  • يُنصح بالتواصل مع اتحاد الطلاب بشأن الإسكان لاستيضاح الكثير من الأمور، أو الحصول على المزيد من المعلومات.
  • قراءة عقد الإيجار بتمعن، وملاحظة بعض الأمور الهامة، مثل: قيمة الإيجار الشهري، فترة الإخطار قبل الإخلاء، زيادة الإيجار مع انتهاء العقد من عدمها، الزام المستأجر ببعض الإصلاحات، أو دفع قيمة بعض مقتنيات الغرفة أو الشقة، قيمة الخدمات الأخرى كالنفايات والمياه والتدفئة والغاز هل هي مدرجة ضمن قيمة الإيجار أم منفصلة … إلخ. وهي ما تعرف بالإيجار البارد أوالإيجار الدافئ، ويقصد بالأول المبلغ الذى يسدد بعد خصم المصاريف الجانبية. ويتوقف نوع وارتفاع المصاريف الجانبية على موقع السكن و مواصفات الشقة نفسها. أما الإيجار الدافئ المقصود به اشتمال قيمة الإيجار على كافة المصاريف الجانبية.
  • يطلب المؤجر في العدة تأميناً تبلغ قيمته (3 أشهر من الإيجار)، وذلك نظير التلفيات أو عد القدرة على التسديد أو مقابل الفواتير التي تزيد على المدفوع. وفي العالب يُستعاد هذا المبلغ عند إخلاء السكن وتسليمه كما تم استلامه، علاوة على ذلك فوائد المبلغ، التي لا يُنصح بأخذها لأنها فائدة ربوية. وذلك لأن المبلغ.

– فيما يلي بعض المواقع والمخصصة بالبحث عن فروض سكن:

www.immobilienscout24.de

www.die-wg-boerse.de

www.studis-online.de

اتحاد مراكز شراكة السكن (عروض تجارية)

 www.homecompany.de

المركز الأوروبي لشراكة السكن (عروض تجارية)

 www.mitwohnzentrale.de

شقق للطلاب:

www.studentenwerke.de

مؤتمرالمدن الألماني

www.staedtetag.de

  وسائل النقل وشبكة المواصلات والمطارات والأنظمة المرورية:

توجد في ألمانيا شبكة متكاملة من وسائل النقل من (حافلات، ترام، قطارات، ومترو أنفاق) تربط الأحياء والمدن والولايات بعضها ببعض. خاصة وأن الاقتصاد الألماني يعتمد على توفر شبكة مواصلات سريعة تربط ما بين جميع المدن الألمانية. لا يوجد في طرق ألمانيا السريعة حدودا للسرعة إلا في مناطق محددة.

ويشار إلى أن جميع المدن الألمانية ترتبط بعضها بالقطارات فائقة السرعة، تبلغ سرعة بعضها (220 كيلومتر في الساعة)، وتربط ما بين المدن الصغيرة قطارات بالكهرباء تسير بسرعات بين (120 – 160 كيلومتر في الساعة). ينوّه بأن وسائل المواصلات تعتبر رخيصة من حيث القيمة، وتوفر على مستخدمها عناء البحث عن مواقف للسيارات، والتي تعتبر قيمتها مرتفعة. بالإضافة إلى أنها توخيه الاختناقات المرورية.

ويعتبر القطار السريع (ICE) هو الأسرع والأكثر راحة عند السفر لمسافات بعيدة أو طويلة. وهذه الشبكة تغطي دولاً أوروبية كثيرة. أما للمسافات المتوسطة أو القصيرة فتوجد شبكة قطارات “إكسبريس” بين المدن والأقاليم والولايات.

أما عن الأسعار فهي تعتبر معقولة، بالإضافة إلى إمكانية الاستفادة من العروض الكثيرة التي تقدمها شركة السكة الحديد. يصل بعضها إلى نصف الثمن، أياً كانت المسافة نظير القيمة (130) يورو في السنة. كما تقدم بطاقة القطار لحاملها الكثير من العروض والخصومات والمميزات.

كما تستغل الطرق المائية بشكل واسع في ألمانيا حيث يوجد فيها العديد من الأنهار شرقا وغربا وشمالا وجنوبا. وقد عملت الحكومات المتعاقبة على التوسع في بناء القنوات المائية الواسعة لتربط بين الأنهار بعضها البعض. كما بُنيت قناة “كيل” في الشمال للتوصيل بين بحر الشمال، وبحر البلطيق منذ أواخر القرن التاسع عشر، وتعتبر القناة اليوم من أشد الممرات المائية العالمية ازدحاما بالسفن.

كما أن التنقل بواسطة الطيران متوفر في دولة مترامية الأطراف كألمانيا. وتشهد مطاراتها كثافة من حيث أعداد الرحلات وحركة الملاحة الجوية. وتعتبر مطاراتها مركزاً لجميع خطوط الطيران العالمية، التي تربط ما بين  بين الشرق والغرب والشمال والجنوب على مستوى الدولة أو القارات العالمية.

أكبر المطارات في ألمانيا: مطار فرانكفورت الدولي، ومطار برلين تيجيل الدولي، مطار برلين شوذفيلد، مطار برلين تمبلهوف، مطار شتوتغارت الدولي، مطار ميونخ الدولي، مطار كولونيا بون الدولي، مطار هانوفر لانغنهاغن، مطار برلين براندنبرغ، مطار هامبورغ، مطار هامبورغ فينكنواردر، مطار كالسروه بادن بادن، مطار نورمبرغ، مطار دورتموند، مطار فرانكفورت هاهن. بالإضافة إلى العديد من المطارات الصغيرة الداخلية.

 علاوة على وسائل النقل العامة؛ يمكن استخدام سيارات الأجرة، والتي يمكن طلبها بالهاتف أو استقلالها من المواقف والشوارع وأمام بعض المجمعات التجارية والفنادق والمرافق العامة.

يُنصح لمن يرغب باستخدام المواصلات شراء تذكرة أسبوعية أو شهرية أو سنوية؛ لأن قيمتها تكون أرخص من اليومية أو تذاكر الرحلة الواحدة. يمكن الحصول على تذاكر القطارمن ماكينات التذاكر الموجودة في المحطات أو مراكز السفر. كما يمكن شراء التذكرة من الكمسارى داخل القطار ولكن بسعر آخر.

كما يُنصح بمتابعة جداول رحلات المواصلات وتوقيتها، والذي يمكن متابعته بالدقائق على الجوالات الذكية الحديثة. مع الإشارة إلى أن أوقات الانتظار تكون قصيرة في اوقات الذروة، وتطول في المساء، إلى أن تتوقف عند منتصف الليل إلى الصباح.

يستحسن حجز مقعد محدد داخل القطار في السفرات الطويلة أو في نهاية الأسبوع وأوقات الأجازات. وهذا لا يكلف الكثير، ولكنه يضمن مقعداً للراكب في الرحلات الطويلة.

عند نقل أو شحن الأمتعة الكبيرة بالقطار يتطلب الأمر تذكرة لنقل الأمتعة. تسلم في محطة من المحطات، ويتم تسليمها في العنوان المطلوب. ويمكن الاستعلام عن شروط النقل لدى مراكز بيع التذاكر.

 السكن في بولندا

فيما يتعلق بالسكن في بولندا؛ يُذكر أن الجامعات تخصص أماكن لسكن الطلاب الأجانب. وهي عبارة عن غرف تضم كل منه طالبين أو ثلاثة طلاب. ميزة السكن الجامعي أنه آمن، وقريب في العادة من الحرم الجامعي، بالإضافة إلى مزية الاستفادة في تعلم اللغة من الطلاب البولنديين الذين يسكنون في السكن الطلابي الجامعي.

 كما يتوفر للمبتعث خيار السكن في شقة خارج الجامعة يستأجرها المبتعث بنفسه عن طريق سؤال بعض الزملاء، أو الاستعانة ببعض مكاتب العقار المحلية، أو الاستفسار لدى قسم الرعايا بسفارة خادم الحرمين الشريفين في وارسو، عن مكاتب العقار الموثوق بها.

   وسائل النقل وشبكة المواصلات والمطارات والأنظمة المرورية:

توجد في بولندا شبكة متكاملة لوسائل النقل من (حافلات، ترام، قطارات، ومترو أنفاق) تربط الأحياء والمدن والضواحي ببعضها. ما على الطالب إلا الاستفسار عن آلية وجدولة سيرها من أجل استخدامها في التنقل. مع الإشارة إلى أن أسعارها تعتبر معقولة جداً. وإلى جانب وسائل النقل العامة توجد العديد من شركات سيارات الأجرة التي يمكن الاتصال بها هاتفياً. ويجدر التنويه بضرورة معرفة عنوان المكان الذي ينبغي على سيارة الأجرة التواجد فيه بالإضافة إلى عنوان الوجهة باللغة البولندية؛ تجنباً لعدم مقدرة بعض السائقين على التخاطب باللغة الإنجليزية.

 أما عن التنقل والسفر بالطائرة؛ فإن أهم المطارات في بولندا هي: مطار وارسو (فريدريك شوين)، ومطار كراكوف (ليخ فاونسيا)، وبوزان (لافيتسا)، وودج (ليمنتا)، وكاتوفيتسيه (بيجوفيتسيه)، وغدانسك (ريمبيخوفو).

 ويذكر أنه لاتوجد أية قيود على التنقل داخل الدولة، وضمن حدود دول الاتحاد الأوروبي، لحاملي الإقامة البولندية أو التأشيرة البولندية “شنغن”؛ كون بولندا عضو في الأتحاد الأوروبي ومنطقة الشنغن. ويتطلب للتنقل ما بين تلك الحدود حمل بطاقة الإقامة وجواز السفر.

 أما فيما يتعلق بأنظمة المرور في بولندا فهي شبيهة بالأنظمة المطبقة في دول الاتحاد الأوربي. فالسرعة المسموح بها داخل المدن هي 50 كم/الساعة، أما على الطرق الدائرية والشوارع الكبيرة فهي 90 كم/الساعة, أما الطرق السريعة فينبغي مراعاة ألا تتعدى السرعة 120كم/الساعة. مع الإشارة إلى صرامة القوانين البولندية فيما يتعلق بتطبيق الأنظمة المرورية.

 السكن في الدنمارك

يقول المثل الدنماركي: “إذا كان في قلبك متسعاً، عندئذ يكون في بيتك أيضاً”. وهو ما يحفز الطلاب على طلب السعة في القلوب، حيث لا يعتبر نظام السكن الطلابي الجامعي أمراً معتاداً في الدنمارك. وينوّه بصعوبة الحصول على سكن فيها، خاصة في المدن الكبرى. ويزداد الأمر صعوبة من حيث البحث خلال الفترة المتراوحة ما بين الأشهر (أغسطس – سبتمبر).

 يسكن أغلب الطلاب في مجمعات طلابية مستأجرة تبعد عن الحرم الجامعي، تعرف باسم kollegier ، وتتراوح أسعارها شهرياً ما بين (240 – 460) يورو للغرفة.

وينصح للتسريع من عملية الحصول على سكن بالتواصل مع الجهة الأكاديمية المانحة للقبول للاستفسار عن السكن، أو محاولة التوصّل إلى طلاب أو زملاء على وشك المغادرة أو التخرج للاتفاق معهم على استئجار شققهم أو غرفهم.

أما خارج تلك المجمعات السكنية الطلابية، فإمكانية الحصول على غرفة أو شقة للاستئجار تعتبر ممكنة، مع صعوبة سرعة الحصول على عرض، بالإضافة إلى ارتفاع الأسعار بالمقارنة مع الغرف الطلابية في مجمعات إسكان الطلبة. ومن أكثر الاحتمالات شيوعاً:

استئجار غرفة بمساحة تتراوح ما بين (12 – 20) متراً مربعاً، في المدن الكبرى بسعر يتراوح ما بين (270 – 600) يورو شهرياً يدخل فيها استخدام منافع الاستحمام.

استئجار شقة بمساحة تتراوح ما بين (40 – 60) متراً مربعاً، في المدن الكبرى، بسعر يتراوح ما بين (470 – 940) يورو شهرياً.

 كما يمكن البحث في المدن الكبرى عن سكن عبر عدد من المواقع الإلكترونية الخاصة بعروض السكن، مثل:

في كوبنهاغن:

https://www.kollegierneskontor.dk/default.aspx?&lang=GB

في آرهوس:

http://www.studenthousingaarhus.com/

 في آلبورغ:

http://translate.google.dk/translate?u=http%3A//www.aku-aalborg.dk/&hl=da&langpair=auto%7Cen&tbb=1&ie=UTF-8

 في أودينسيه:

http://kollegieboligselskabet.dk/exchange-students

في إسبييرغ:

http://www.e-k-f.dk/index.php?id=364&L=2

 في سوندبورغ:

http://www.kk.kollegie6400.dk/pages/id100.asp

  وسائل النقل وشبكة المواصلات والمطارات والأنظمة المرورية:

تتوفر في الدنمارك عدة أشكال للنقل العام، وشبكة من الجسور التي تربط بين جزر أراضيها، خاصة في الربط بين “كوبنهاغن” و “مالمو” السويدية، وبين “زيلاند” و “فين” بجسر الحزام الكبير الثابت، بالإضافة إلى ارتباطها بالأراضي السويدية عبر جسر “أوريسند” البري.

 تشغّل “دانسك ستاتسبانر” نظام السكك الحديدية لخدمات نقل الركاب. وتوفر شركة “سميريل لاين” خط عبارة إلى “جزر فارو”، بينما تقوم “دي اف دي اس” بتشغيل خدمات دولية إلى النرويج والمملكة المتحدة، و”سكاندلاينز” إلى ألمانيا والسويد، و”ستينا لاين” إلى النرويج والسويد، و”كلر لاين” إلى النرويج، و”فيورد لاين” إلى النرويج.

 ويوجد في “كوبنهاغن” نظام مترو صغير، بينما تمتلك منطقة “كوبنهاغن الكبرى” شبكة واسعة النطاق من الخطوط الحديدية الكهربائية.

وتشغّل السكك الحديدية لقطارات البضائع بواسطة شركة “دي بي شنكر ريل”، بينما تقوم “بانيدنمارك بصيانة خطوط السكك الحديدية”. ويشكل ميناء “كوبنهاغن” -“مالمو” بين المدينتين منفذاً مشتركاً بين الدنمارك والسويد.

  السكن في النرويج

يحصل عادة الطلاب الأجانب على تسهيلات في الحصول على سكن طلابي تابع للجامعات النرويجية، وذلك بأسعار رمزية لا تتجاوز 2300 كرونة نرويجية أي ما يعادل (280 يورو) تقريبا. وتكون أغلب العروض في السكن الجامعي عبارة عن شقق مفروشة مستقلة تماما أو غرف مشتركة بحمام ومطبخ واحد. لا بد من التنبيه بأن إمكانية إيجاد سكن جامعي للعائلات صعب جدا نظراً لقلة لمحدودية العرض، ويجب أن يتوقع الطالب المتقدم لسكن عائلي استغراق طلبه على قائمة الإنتظار فترة طويلة قد تصل إلى عام كامل.

ويجب على الراغبين بالسكن في الحرم الجامعي التقديم بطلباتهم قبل التواريخ المحددة من قبل كل جامعة والمعلن عنها على صفحة كل جامعة، حيث أن جامعة أوسلو على سبيل المثال تشترط تقديم الطلبات قبل تاريخ 25 يونيو للموسم الدراسي بالخريف وقبل تاريخ 25 نوفمبر للموسم الدراسي بالربيع.

وتكون صلاحية عقد السكن الجامعي لفترة الموسم الدراسي كاملة اعتباراً من 1 أغسطس إلى 31 ديسمبر للموسم الدارسي الخريفي، واعتباراً من 1 يناير إلى 31 يوليو للموسم الدراسي الربيعي.

 ويُمكن للطلاب الجدد الإطلاع على إمكانيات السكن الجامعي في عدد من المدن النرويجية من خلال الرابط التالي، وذلك مقابل رسوم رمزية كل موسم دراسي تبلغ 410 كرونة نرويجية أي ما يعادل (55 يورو):

 http://www.sio.no/wps/portal/sio?reset=true

  

  وسائل النقل وشبكة المواصلات والمطارات والأنظمة المرورية:

نظراً لانخفاض الكثافة السكانية وطبيعة البلاد والسواحل الطويلة فإن وسائل النقل العام في النرويج أقل تطوراً مما هي عليه في العديد من البلدان الأوروبية، ولا سيما خارج المدن. على هذا النحو تستخدم النرويج الوسائل القديمة في النقل المائي لكن وزارة النقل والاتصالات النرويجية بدأت في السنوات الأخيرة في تطوير السكك الحديدية والطرق البرية والنقل الجوي، من خلال فروعها العديدة من أجل تطوير البنية التحتية للبلاد.

 وبشكل عام تحتوي المدن النرويجية على وسائل المواصلات الأساسية كالباصات والترام والقطارات والمترو.

 توجد في النرويج خطوط للسكك الحديدية المزدوجة، والتي تبلغ سرعتها إلى (210 كم/ساعة)، يعمل (62%) منها على الكهرباء، وهي مخصصة لنقل الركاب والبضائع.

 كما يوجد بالنرويج (97) مطاراً، منها (52) مطاراً عاماً، (45) منها يتم تشغيلها بواسطة شركة “أفينور” المملوكة للدولة. ومن أهم مطارات النرويج “مطار غاردرموين” في أوسلو، فهو المدخل الرئيس للنرويج عن طريق الجو. وتوجد به طائرات الشركة النرويجية والاسكندنافية. يقع على بعد حوالي 50 كم إلى الشمال من أوسلو، حيث تسير الرحلات إلى معظم الدول الأوروبية وبعض الوجهات العالمية الأخرى.

 وفي النرويج أربعة مستويات من الطرق: الوطني، و المقاطعات والبلديات والخاصة. وتكون الطرق الوطنية في العادة مرقمة، وأهمها يُعد جزءًا من خطة الطرق الأوروبية (E6) الواصل بين شمال وجنوب البلد في حين يسير خط (E39) على طول الساحل الغربي.

 السكن في فنلندا

يجدر التنويه بأن البحث عن سكن في فنلندا مسألة ليست سهلة، إلا أنها ليست مستحيلة متى ما أحاط الباحث عن السكن بعدد من الأمور التي يجدر الانتباه إليها. وقد تطول مسألة البحث أو قد تكلف الباحث مبالغ طائلة متى ما تم تجاهل هذه الأمور. فالمثل الفنلندي يقول”على الرغم من أن البحث عن مسكن قد يكون أصعب من شراء سمكة، إلا أنه ليس مستحيلاً “

ومن أهم ما يُنصح به:– محاولة التركيز في البحث – في البداية على الأقل – عن سكن طلابي. والذي جرت العادة أن يكون على هيئة غرفة على الأكثر، مع وجود بعض الشقق الطلابية. وتتراوح أسعار الغرف في العادة ما بين  (160 – 340) يورو شهرياً.

 وللبحث عن السكن الطلابي يمكن متابعة العروض المناسبة والمتاحة على الرابط التالي:

http://www.opiskelija-asunnot.fi/en/appartments/

http://www.suomi.fi/suomifi/english/services_by_topic/housing_and_construction/finding_a_home/housing_for_young_people/index.html

 – يمكن البحث عن السكن المناسب من خلال الموقع الموحد على الرابط التالي: www.soa.fi/en

كل ما على الباحث عن السكن فعله؛ تحديد المدينة، أو الجامعة، واتباع المعلومات المدونة للحصول على معلومات عن السكن المناسب وفق الاختيارات المتاحة.

– وفيما يلي أهم ما ينبغي الإحاطة به فيما يتعلق بأنظمة التعاقد الخاصة بالسكن بشكل عام:

– ينبغي التسجيل لدى شركة الكهرباء بمجرد توقيع عقد السكن للتعاقد واستلام الفواتير الخاصة بدفع قيمة استهلاك الكهرباء. وكل ما يتطلب فعله؛ تزويد الشركة بالإسم والعنوان.

– يجدر التنبيه إلى تفاصيل العقد المتعلقة برسوم الماء. هل هي ضمن الإيجار أم يتعين دفعها شهرياً من قبل المستأجر.

– يتطلب من الراغبين في الحصول على خدمة هاتف أرضي التواصل مع شركة الهاتف، وتزويدها بالاسم والعنوان من أجل الحصول على الخدمة.

– يتطلب استخدام التلفزيون في المنزل الحصول على رخصة للتلفزيون، والرخصة عبارة عن رسوم التلفزة TV fees ويمكن الحصول عليها من خلال التواصل مع مصلحة الاتصالات. وفيما يلي رابط موقع مصلحة الاتصالات:

http://www.tv-maksu.fi/en/index.html

 – يتطلب في العادة الحصول على إذن مسبق من مدير السكن قبل تركيب طبق فضائي خاص بالقنوات الفضائية.

– تلزم القوانين الفنلندية ضرورة تركيب جهاز إنذار الحريق، لذا ينبغي الحرص على اقتنائه. مع الإشارة إلى أنه يستلزم تغيير بطارية الجهاز مرة  في السنة. ومن الجدير بالذكر أن التأمين المنزلي لا يعوّض عن أضرار الحريق إذا كان جهاز إنذار الحريق في البيت عاطلاً.

– ينصح بإجراء تأمين على السكن لدى إحدى شركات التأمين، والتي تساعد في الغالب في تقديم المشورة للمؤمن على أهم ضروريات التأمين التي يحتاج إليها وبأرخص الأسعار. وينبغي الاستفسار من الشركة وبدقة عن الأضرار التي يتم تعويضها.

– في الغالب يتولى الساكن مسؤولية صيانة أجهزة البيت، كالثلاجة والسخان والفرن ومروحة المدخنة والغسالة.

– يجدر التنويه بالانتباه إلى مسألة فصل النفايات عن بعضها ورميها في الأماكن المخصصة، ففي معظم مرافق المنازل توجد حاويات للنفايات ولأغراض مختلفة حسب نوع النفايات. فالنفايات العضوية أو نفايات الطعام ينبغي رميها في الحاوية المخصصة لذلك (حاوية بنية أو خضراء اللون). ولا يسمح برمي أيه مواد أخرى كالمواد البلاستيكية مثلاً في تلك الحاويات. كذلك يتم رمي المواد الورقية كالجرائد والمجلات والدعايات في حاويات جمع المواد الورقية. هذا وتعتبر المواد السامة ونفايات الأجهزة الكهربائية والإلكترونية نفايات ضارة، وبالتالي لا يجوز أبداً رميها في حاويات النفايات العادية.

– يتطلب في العادة حجز موعد غرفة الغسيل مسبقاً قبل التوجه للغسيل، وذلك في المنازل التي تحتوي على غرف غسيل مشتركة.

– يوجد في كل مبنى سكني لجنة تسمى لجنة المبنى، وهي لجنة متصلة بمجلس إدارة المبنى. تعمل هذه اللجنة على إيصال آراء ورغبات السكان إلى الجهات المختصة، ومن المهم لكل ساكن المشاركة في اجتماعات هذه اللجنة. وفي حالة مواجهة بعض المشاكل أو المصاعب المتعلقة بالسكن فيمكن الاتصال بلجنة المبنى.

  وسائل النقل وشبكة المواصلات والمطارات والأنظمة المرورية:

يعمل النقل العام في فنلندا بشكل إنسيابي وجيد، ويعتبر النقل العام وسيلة لطيفة بالبيئة ومجدية اقتصادياً. ولا بد من القول أن القطارات والحافلات في فنلندا دائماً نظيفة وتسير في أوقاتها المحددة في كافة أنحاء فنلندا.

تتبع القطارات مصلحة السكك الحديدية الحكومية (VR) ،  ويمكن حجز وشراء تذاكر السفرمن محطة السكك الحديدية أو من موقع مصلحة السكك الحديدية الحكومية:

http://www.vr.fi/en/index.html

 يمكن متابعة جدولة ووجهات حركة النقل الداخلي من خلال الرابط التالي:

http://www.matka.fi/en/

 كما يوجد في فنلندا العديد من شركات النقل بالحافلات، ولكن يمكن شراء تذاكر السفر بالحافلات من كافة الشركات بشكل مركز من “أكشاك” مؤسسة السفريات “ماتكاهوالتو” أو من موقعها الإلكتروني على الرابط التالي: http://www.matkahuolto.fi/en/

 وعلى الرابط التالي جدول مواعيد حافلات النقل الخارجي:

http://www.matkahuolto.info/lippu/en/

 و يمكن الحصول على خرائط النقل داخل الأراضي الفنلندية على الرابط التالي:

http://www.visitfinland.com/

السفر بالطائرة: يوجد في فنلندا (24) مطاراً، أكبرها مطار “هلسنكي – فانتا” (Helsinki-Vantaan lentoasema)، وهو أهم مداخل البلاد الدولية . يحل مطار “أولو” ثانياً.

وتسوق شركات الطيران الفنلندية “فين أير” Finnair، و “بلو ون” Blue 1، و “فينكوم” والتي مقرها مطار “هلسنكي – فانتا” خدماتها محلياً ودولياً.

أما فيما يتعلق بالموانئ فتعبر غالبية البضائع الدولية عبر الموانئ، حيث أن أجرة الموانئ اللوجستية منخفضة. و يعد مرفأ “فوساري” في “هلسنكي” أكبر ميناء حاويات. كما توجد موانئ أخرى مثل: “كوتكا”، “هامينا”، “هانكو”، “بوري”، “راوما”، “أولو”. كما يعد خط هلسنكي تالين أحد أكثر طرق نقل الركاب البحرية عملاً.

 كما ترتبط “هلسنكي” و “توركو” بعبارات، تصلهما بكل من “تالين”، “ماريهامن”، “ستوكهولم”.

أما فيما يتعلق بالمواصلات بواسطة السيارات؛ فيذكر أن القيادة في فنلندا لا تختلف عن القيادة في المملكة العربية السعودية (على يمين الطريق). وتعتبر القوانين المرورية الفنلندية مما يبالغ في احترامه. ولا يسمح بخرق هذه القوانين خاصة فيما يخص الأمور التالية:

  تجاوز السرعات المقررة. وعند تجاوز السرعة أو ارتكاب مخالفات مرورية تقوم الشرطة بتحصيل غرامة فورية تعتمد على الدخل السنوي لمرتكب المخالفة.

– عدم إضاءة المصابيح الأمامية طوال وقت القيادة حتى في النهار.

– عدم مراعاة قواعد القيادة في فصل الشتاء والمرتبطة بالجليد، كحيازة الأدوات المستخدمة في إزالة الجليد، وتغيير إطارات السيارة الصيفية والشتوية في المواعيد القانونية.

– توقف السيارة على قارعة الطريق بسبب نفاد الوقود من السيارة.

– الوقوف الخطأ، والذي تتراوح مخالفته ما بين (40 – 60 يورو). وفي حال عدم التسديد تتم الملاحقة بمطالبة السداد، وعند التأخير تضاف غرامة ثم تحوّل المخالفة إلى قضية في المحكمة.

– يحق لمتلقي المخالفة الاعتراض على أية مخالفة للوقوف أو السرعة كتابياً خلال أسبوعين من تاريخ المخالفة، مع ذكر مبررات الواقعة ورقم إيصال المخالفة، مع الاحتفاظ بحق عدم الدفع حتى استلام الرد على الاعتراض.

 مرفق دليل شامل باللغة الإنجليزية عن القيادة في فنلندا (دليل القيادة في فنلندا بالغة الإنجليزية ). ويمكن تحميله من الرابط التالي:

http://www.liikenneturva.fi/www/en/liitetiedostot/Driving_in_Finland.pdf

بالإضافة إلى دليل حركة السير في فنلندا باللغة الإنجليزية على الرابط التالي:

http://portal.liikennevirasto.fi/sivu/www/e/

 للراغبين في استخدام سيارات الأجرة؛ على الرابط التالي المزيد من المعلومات حول أهم ما يلزم معرفته في ذلك: http://www.taksiliitto.fi/in_english/